الفطيم تويوتا والفنّانة الإماراتية فاطمة الملّا تحتفلان بالتراث الإماراتي بإصدار خاص من لاندكرورز 2021

تعاونت الفطيم تويوتا، ومصممة فن البوب ​​الإماراتية ورائدة الأعمال فاطمة محمّد عبيد الملّا، احتفاء بالفن والتراث الثقافي في دولة الإمارات، بطرح إصدار خاص من لاندكروزر 2021، يتميز بتصميم خارجي وداخلي مستوحى من أسلوب الملا الفريد في تجسيد الثقافة من خلال أعمال فنية مبتكرة. وتم عرض القطعة الفنية من لاندكروزر حصرياً في أسبوع دبي للتصميم لهذا العام الذي أقيم في حي دبي للتصميم، وسيتم عرضها هذا الشهر في جميع صالات الفطيم تويوتا بكافة أنحاء الدولة، لإتاحة الفرصة للعملاء لاستلهام تصاميم  تساعدهم على إضافة الطابع الشخصي على سيارات لاندكروزر الخاصة بهم.

 

وقامت الفطيم تويوتا بإطلاق علاقة التعاون في إطار جهودها المتواصلة لتمكين المرأة في الدولة وخاصة المواطنات الإماراتيات للاعتزاز بالهوية الوطنية وترسيخ مشاعر الفخر بها، وذلك تزامناً مع الاحتفال بذكرى طرح مركبة لاندكروزر التي تعتبر جزءاً أساسياً من نسيج المجتمع والتراث الإماراتي. ويعكس الإصدار الخاص من لاندكروزر أسلوب الملا الشخصي ونمط حياتها ورؤيتها لسيارة تم تصميمها لسيدة إماراتية قوية وملهمة، وتم تزيين الإصدار الخاص بأشكال هندسية فريدة وأنماط جريئة ونابضة بالحياة.

 

وتعليقاً على علاقة الشراكة مع الفطيم تويوتا، قالت فاطمة الملّا: "إن سيارة لاندكروزر أكثر من مجرد سيارة رياضية متعددة الاستخدامات مثيرة للإعجاب بالنسبة لي، فقد نشأت في منزل اعتاد فيه أفراد عائلتنا على قيادة لاندكروزر منذ  عقود، وعندما تواصلت معي الفطيم تويوتا بهدف التعاون لابتكار تصميم خاص بهذه المركبة الرائعة، كان الأمر بمثابة حلم تحول إلى حقيقة. اعتزم من خلال هذه القطعة الفنية، تحدي الصور النمطية الاجتماعية والثقافية والتصورات بأن السيارات والتصامبم الفنية مصنعة أو مصممة للرجال دون النساء، فأنا أؤمن بشدة أن النساء مثل الرجال يمتلكن الحق في قيادة أي سيارة يخترنها وتصميمها بالأسلوب الذي يرغبن به، وإضافة لمساتهن الشخصية عليها بدون قيود أو خوف من أي آراء أو تعليقات. أقدر كثيراً سعي الفرد للتميز في جميع جوانب الحياة وأنا معجبة بالأشخاص الذين لديهم إحساسهم الخاص بالأناقة".

تأتي القطعة الفنية من الإصدار الخاص بـ لاندكروزر بألوان مشرقة وتصميم ينم عن ذوق فني رفيع يمكن ملاحظته في كافة جوانب المركبة. واشتمل التصميم الخارجي للمركبة على رسومات لأزهار ملونة زينت أقواس العجلات في السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات، كما تم تجديد المقصورة الداخلية بما يعكس شكل وأجواء المجالس الإماراتية مع إبراز التصاميم والألوان بطريقة تضفي عليها لمسة عصرية. وبدءاً من الأشكال متعددة الألوان على المقاعد المكسوة بالجلد وانتهاءً بسجادات الأرضية التي تحمل اسم لاندكروزر، سينعم السائق والركاب بمستويات لا مثيل لها من الراحة والأناقة المترفة.

 

كما تم تركيب المزيد من الإكسسوارات مثل صندوق مناديل مصنع يدوياً بتصميم فني، ووسائد أنيقة متجانسة مع عناصر التصميم الداخلي، إضافة إلى سجادة مميزة الشكل للاستخدام في رحلات الهواء الطلق مثل التخييم أو مشاهدة النجوم من قلب الصحراء الإماراتية.

 

وقال سعود عباسي، مدير الإدارة العامة للفطيم تويوتا: "إن علاقة التعاون التي جمعتنا مع فاطمة الملا تؤكد التزامنا المتواصل تجاه المصممين الإماراتيين تقديراً لمساهمتهم القيمة في تعزيز الموروث الثقافي لدولة الإمارات. لقد واكبت لاندكروزر مسيرة نمو وازدهار دولة الإمارات التي تشتهر بإرثها الغني على مستوى المنطقة، ونفخر بمشاهدة تصاميم فاطمة تزيّن طراز لاندكرور 2021، لتتألق السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات بألوان  جريئة مفعمة بالحياة مستوحاة من الموروث والثقافة الشعبية في دولة الإمارات".

يشار إلى أن فاطمة الملا فنانة إماراتية مبدعة وموهوبة، لديها رغبة عارمة بأن تشكل الألوان والتصاميم جزءاً من حياتها اليومية، وينعكس منظورها الفريد والملهم لثقافتها الإماراتية من خلال أعمالها الفنية، وهي أيضاً مؤسسة العلامة التجارية للفن والأزياء FMM، التي تم إطلاقها في عام 2012 كرؤية تصورية للثقافة العربية. وتتجسد رؤية فاطمة من خلال رسومات تتصف بالمرح والألوان الزاهية والجمل الطريفة المعبرة عن الصور النمطية والظواهر المجتمعية، التي استحوذت على قلوب الشباب  والجمهور المواكب لأحدث الاتجاهات في الإمارات.

 

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: