رحلة السيارات الكهربائية "EVRT" تعلن عن التحدي العالمي لإعادة الشحن الذاتي ودراج ريس السيارات الكهربائية مع استعداد مصنعي السيارات للمشاركة

EVRT Dubai 2020

تستعد " EVRTدبي ٢٠٢٠"، رحلة السيارات الكهربائية المنتظرة بشدة، الإنطلاق في الشرق الأوسط بمجموعة من المبادرات الأولى من نوعها والمصممة لتظهر فيها السيارات الكهربائية قدراتها ومشاركة مصنعي السيارات لأول مرة في ٢٥ من مارس وحتى ٣٠ مارس القادم.

 

ويستعد أكثر من مائة مشارك للقيام بأكبر رحلة لسيارات الكهربائية في العالم، مع مشاركة وزير التغير المناخي في دولة الإمارات العربية المتحدة، معالي الدكتور ثاني الزيودي الذي من المقرر أن ينضم إلى جزء من الرحلة. وستشهد الرحلة 15 سيارة كهربائية تقوم برحلة طولها 1000 كيلومتر تم تصميمها لإلهام التحول إلى التنقل الذكي وتبني السيارات الكهربائية.

 

وتعليقًا على الرحلة، قال بين بولن، المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لشركة "Generation.e": "سيكون هذا العام أكثر إبداعًا من أي وقت مضى، وستوفر التحديات الأولى في العالم وسباق دراج ريس فرصة كبيرة لجمع أحدث وأفضل السيارات الكهربائية معًا من جميع أنحاء العالم وعرض قدراتها على أرض الإمارات العربية المتحدة. إنها فرصة فريدة للمصنعين لعرض سياراتهم في بيئة تركز تركيزًا كاملًا في اعتماد السيارات الكهربائية في المنطقة، كما أننا توّاقون للكشف عن مزيد من التفاصيل حول هذه الحدث المهم مع استعدادنا لأكبر رحلة للسيارات الكهربائية في العالم!".

EVRT Dubai 

وقد تم تنظيم التحدي العالمي لإعادة الشحن الذاتي لأول مرة في العالم لإظهار مدى قوة الكبح المتجدد والى أي مدى تغيرت التكنولوجيا بالنسبة لصناعة السيارات. التحدي بسيط: سيارات كهربائية من مجموعة من العلامات التجارية، ستصل إلى قمة جبل جيس البالغ طوله 1934 مترًا (6345 قدمًا) لاكتشاف مقدار الطاقة التي يمكن أن تتجددها السيارات نزولًا على الطريق.

تم تقديم هذا التحدي لتسليط الضوء على كيفية حدوث الكبح المتجدد عند قيادة المركبة على منحدر، وبالتالي يؤدي إلى شحن البطارية الخاصة بسياراتهم في طريقهم إلى أسفل الجبل.

 

ومن السباقات التي ننتظرها بشدة والتي من المقرر تقديمها خلال الحدث، سباق دراج ريس – وهو فرصة أخرى لعرض قدرات السيارات الكهربائية في بيئة تنافسية.

 

وتعد كل من هيونداي موتور و"وان موتو" من أحدث الشركات التي قدمت دعمها، حيث انتهزت هذه العلامات التجارية الفرصة لعرض مركباتها الكهربائية بالكامل لوضعها تحت الاختبار خلال تنقلها في جميع أنحاء الإمارات في رحلة استكشافية على مدار ستة أيام من 25 - 30 مارس 2020.

EVRT Dubai 

وقال بانجسون جيونغ، رئيس العمليات في شركة هيونداي موتور الشرق الأوسط وإفريقيا: "نحن متحمسون لعرض طرازي هيونداي كونا وأيونك لأول مرة في المنطقة خلال رحلة السيارات الكهربائية "EVRT"، كما تهدف هيونداي إلى أن تصبح شركة رائدة عالمياً في مجال السيارات الصديقة للبيئة، حيث نخطط حاليًا لمجموعة متكاملة من 21 طرازًا من السيارات التي تعتمد على التكنولوجيا الكهربائية، بما في ذلك السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات والمركبات الكهربائية الهجينة والمركبات الكهربائية الهجينة plug-in وخلايا الوقود التي تعمل بالكهرباء. وكوننا جزءًا من EVRT دبي، سيقدم لنا هذا الحدث ربط قوي بين جهود هيونداي العالمية والمستهلكين في الإمارات، مما يعزز الانتقال إلى قيادة أكثر صداقة للبيئة في الشرق الأوسط".

 

وأضاف سليمان الزبن، مدير مؤسسة جمعة الماجد: "لقد كنا شركاء فخورين لشركة هيونداي منذ أكثر من ثلاثة عقود، ويسعدنا أن نكون جزءًا من هذه المبادرة الرائعة، كما نعتقد أن EVRT دبي ستجعل عملاء دولة الإمارات العربية المتحدة أكثر وعياً بمزايا السيارات الكهربائية ذات الأسعار المعقولة، ونشجع المزيد من المستهلكين على الاستثمار في السيارات الكهربائية عند شراء سياراتهم الجديدة القادمة. ومن خلال تقديم دبي حوافز سخية لمالكي السيارات الكهربائية، نرى أن هناك توجهات هائلة نحو السيارات الكهربائية في السوق".

 

تأتينا نسخة عام ٢٠٢٠ بتنظيم من شركة "Generation.e"، هذه الشركة التي تدعم وتشجع التوجه السريع نحو السيارات الكهربائية والتنقل الذكي حول العالم، وسيتم إطلاق هذه الرحلة في الخامس والعشرين من شهر مارس القادم من المدينة المستدامة في دبي.

 

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: