رينو زوي 2020 بتجربة قيادة وبعض المعلومات ذات الصلة بالسيارات الكهربائية

إذا كنت من متابعي المقالات التي كتبتها مؤخرًا ، فستدرك أن السيارات الكهربائية شيء يثير فضولي حقًا، في حين أن هناك مناطق أخرى في العالم تتقدم على الشرق الأوسط في مجال السيارات الكهربائية وتحدياته، تهدف هذه المنطقة إلى مضاعفة الجهود للحاق بهذا الركب، في هذه المقالة، سنتعرف على أبرز التغييرات التي طرأت على سيارة رينو زوي الجديدة واستراتيجية رينو العالمية للسيارات الكهربائية، وما الذي نحتاج إليه كصناعة لتسريع اعتماد السيارات الكهربائية. بدون تاريخ محدد، سيتم إطلاق رينو زوي الجديدة في الشرق الأوسط مطلع العام المقبل مع سعر إبتدائي مماثل للنموذج الحالي. ومن ثم ، دعوني أعطيكم انطباعاتي الأول عن الزوي الجديدة، ستحصل أنت كمشتري على المزيد مقابل نفس المبلغ من المال، مزيد من النطاق ومدى القيادة، المزيد من الميزات، وجودة تصنيع أفضل. ورغم ذلك، وكما كشفنا من خلال تقريرنا الأول عن السيارة الكهربائية، فإن مثل هذه المركبات لا تزال باهظة الثمن عند مقارنتها بمثيلاتها بالثمن من السيارات التي تعمل على الوقود.

رينو زوي 2020

قبل البدء في تفاصيل سيارة رينو زوي الجديدة؛ اسمحوا لي أن أقدم لكم بعض المعلومات الأساسية عن مدى التزام رينو بتطوير السيارات الكهربائية. بدأت استراتيجيتهم هذه قبل 12 عامًا، ففي عام 2007 عندما لم تكن السيارات الكهربائية جزءًا من أي نقاش يتعلق بالسيارات على الإطلاق؛ على الأقل هنا في الشرق الأوسط، كان هدف رينو هو المساهمة في تحسين البيئة مع زيادة مبيعات السيارات. ومنذ ذلك الحين استثمرت رينو أكثر من 4 مليارات دولار وشارك أكثر من 30،000 شخص في تطبيق هذه الاستراتيجية، تبعًا للأرقام ومنذ عام 2007، باعوا أكثر من 250،000 سيارة كهربائية ليصبحوا العلامة التجارية الأولى في أوروبا. وبحلول عام 2022، أعلنت رينو العالمية أن 50٪ من مجموعتها ستكون كهربائية أو مختلطة، ضمن أسطول سياراتهم الكهربائية، سيتم تقديم نماذج جديدة بالإضافة إلى إعادة تصميم بعض النماذج القديمة التي ستولد 10 ٪ من مبيعات المجموعة.

رينو زوي

الآن دعوني أبدأ مع تفاصيل رينو زوي الجديدة لعام 2020، هذا الجيل هو الجيل الثالث منذ إطلاق زوي، وُلدت السيارة الكهربائية في عام 2012 (هذا الجيل الأول الذي لم نحصل عليها في منطقة الشرق الأوسط)، ونمت السيارة الكهربائية، وأصبحت أكثر إثارة للاهتمام بعد 7 سنوات من ذلك. لقد حصلنا على الجيل الثاني من سيارة زوي والتي اختبرها لكم من يلاموتور زاران (ويمكنك أن تقرأ عنها هنا) في الأيام التي أمضاها في "رحلة الطريق الكهربائي العالمية". مع أكثر من 160،000 عميل في 50 دولة ومع 60 جائزة، فإن زوي 4.0 تفسح الطريق في عام 2020 لزوي نيو. على الرغم من أنها لا تبدو من تصميمها العام وكأنها سيارة جديدة تمامًا، إلا أنها بالفعل سيارة جديدة بالكامل.

خلال المؤتمر الصحفي، ركزت رينو على 3 رسائل رئيسية، تتمتع زوي الجديد بتصميم أفضل، مدى قيادة أكبر، وتقنية أكثر. وعندها خطرت لي فكرة: "نعم ، بالتأكيد... هذا هو العرض المعتاد من أي شركة للمؤتمرات الصحفية، دعني أرى مدى دقة مثل هذه الحقائق". ولكن في الواقع، وبالرغم من شكي الإبتدائي، كانت تلك الحقائق عن زوي الجديدة كلها صحيحة. حتى أنهم تجاهلوا حقيقة رابعة هامة بنفس القدر، أنا أتحدث عن الجودة، داخل مقصورة سيارة رينو زوي، ستجد عناصر ترفع من الجودة المتوقعة بأسعار معقولة إلى مستويات جديدة أعلى.للتعرف على تفاصيل هذه الجودة، تابع قراءة هذا المقال.

زوي

ولنركز على كل هذه التفاصيل بزوي الجديدة سوف أتكلم عن التصميم، مدى القيادة، التكنولوجيا المتوفرة، والتحسن في جودة التصنيع.

التصميم

لم تحصل زوي الجديدة على تغييرات كبيرة للتصميم العام، إنما هي مجرد تعديلات بسيطة من المحتمل أنك كمشتري لن تتمكن من التعرف عليها من النظرة الأولى. ومع ذلك، فإن هذه التحسينات تجعل السيارة أكثر رقي ونضج. إذا كنت تعرف بعض الشيء عن علم التصميم، فبالتأكيد ستعرف أنه إذا بدأت تصميمك من نقطة بداية جيدة، فلا داعي لتغيير الكثير؛ مجرد وضع بعض عناصر تصميم جديدة مناسبة في المكان الصحيح سوف يمنحك منتجًا أكثر إثارة للاهتمام. ما يعجبني بشكل خاص في رينو زوي هو حقيقة أنها تبدو وكأنها أي سيارة عادية أخرى، لا وجود لتصاميم غريبة هنا لتمييزها كسيارة كهربائية، بينما حاولت الشركات المصنعة الأخرى جعل تصميمها خاصة في بدايات السيارات الكهربائية تظهر تصاميم مستقبلية وغريبة لمجرد أنها مركبة كهربائية ، ركزت رينو على بناء هاتشباك صغيرة مألوفة لطيفة.

زوي

التغييرات الأوضح التي نراها على زوي الجديدة موجودة في الشبك الأمامي مع مصابيح أمامية LED جديدة تتبع لغة تصميم العلامة التجارية الجديدة لرينو مع إضاءة نهارية شكل C، ممتص صدمات جديد مع كشافات ضباب وتفاصيل الكروم أدناها. أيضا، يضيف غطاء محرك السيارة شكلا جديدا أكثر قوة ويعطي زوي شكل أكثر إثارة للاهتمام على الطريق. لم تتغير أبعاد السيارة بشكل عام، وفي الخلف، نرى أيضًا مصابيح LED جديدة مع مؤشرات ديناميكية.

مدى القيادة

زوي بجيلها السابق حصلت على مدى قيادة 150 كيلومترا فقط، وهو مدى يعتبر شيء من ماضي السيارات الكهربائية حاليا. يأتي هذا الطراز الجديد لعام 2020 مزودًا ببطارية بقوة 52 كيلوواط تنتج 135 حصانًا مع عزم دوران يبلغ 245 نيوتن متر. يمنح هذا المزيج هذه السيارة الكهربائية وفقًا للأرقام الرسمية وظروف القيادة المثالية، مدى قيادة يبلغ 395 كم. لنكون أكثر دقة وواقعيين، على الأرجح سوف تكون زوي الجديدة قادرة على الحصول على حوالي 340 كيلومترا من المدى على أرض الواقع.

زوي

وبما أننا نتحدث عن البطارية، فمن الجدير تسليط الضوء عليها، فكم من الوقت سيستغرق شحنك؟ تضيف زوي الجديدة إمكانية الشحن من محطات التيار المستمر إلى محطات التيار المتردد التي كنا نحصل عليها مع الجيل السابق، للتوضيح، شحن التيار المتردد أبطأ من التيار المستمر حيث أن التيار المتردد يمر خلال محول قبل أن يغذي البطارية؛ بينما يكون الشحن من تيار مستمر إلى البطارية مباشرة، وهذا الأخير هو المعروف باسم الشحن السريع.

إذا كنت تقوم بشحن زوي في المنزل بقدرة 7 كيلوواط، فسوف يستغرق الأمر ليلة كاملة 8 ساعات للحصول على بطارية مشحونة بالكامل، أما إذا شحنت زوي من محطة عامة بقدرة 11 كيلووات، فيمكنك الحصول على مسافة تصل إلى 120 كيلومترًا في غضون ساعتين. ومع محطة شحن بقوة 22 كيلوواط، ستحصل على نفس المدى ولكن في نصف الوقت. أخيرًا، إذا ذهبت إلى محطة شحن سريع توفر 50 كيلوواط، وسوف وفي نصف ساعة، تحصل على ما يقرب من نصف شحن البطارية الكاملة للسيارة وهو مدى قيادة 150 كم.

شحن زوي

بالإضافة إلى ذلك، وهذا سوف يفسح المجال لموضوعنا التالي - التكنولوجيا - تأتي سيارة رينو زوي 2020 مع خيار قيادة جديد ويسمى "B"، عند تشغيل هذا الوضع، فإن السيارة تتباطئ بشكل أسرع بمجرد تحرير دواسة البنزين، مما يجعل عتبة الفرامل غير مجدية تقريبًا، ستجدد السيارة مزيدًا من الطاقة وتعيدها إلى البطارية لتوسيع نطاقها والمدى الكلي للقيادة، شوهدت هذه التقنية أيضًا في شيفروليه بولت التي اختبرها زاران في وقت سابق ويمكنك أن تقرأ عنها هنا.

التكنولوجيا

يأتي هذا الإصدار الجديد مزودًا بتكنولوجيا جديدة ستتمكن من استخدامها أثناء قيادة السيارة، على سبيل المثال ، تأتي زوي الجديدة مجهزة بفرامل ركن تلقائية لوقوف السياراة، وشحن لاسلكي للموبايل، ومصباح في السقفLED ، ومنفذان USB خلفيان، وخاصية التعرف على إشارات المرور، والتحذير من النقطة العمياء، والتحذير من مغادرة المسار، ومساعدة على الحفاظ على المسار، حساسات ركن أمامية وخلفية وجانبية مع كاميرا لركن السيارة، مع ركن آلي بالكامل.

داخل زوي 2020

أما عندما يتعلق الأمر بالمعلومات والترفيه، فإن شاشة اللمس بالوسائط المتعددة العمودية تبلغ بالحجم 9.3 بوصات، ستتمكن من التحكم في جميع الوظائف الرئيسية للسيارة وتوصيلها بـ Android Auto أو Apple CarPlay عبر النظام المتوفر على هذه الشاشة، هذا إضافة إلى شاشة أمام السائق بمقاس 10 بوصات والتي تحتوي على أدوات مساعدة للسائق وإعدادات السيارة ومعلومات أخرى عديدة.

الجودة

أخيرًا وليس آخرًا، أشعر أن رينو زوي الجديدة انتقلت بالجودة إلى المستوى التالي، شعرت بصدق أن جودة المواد المستخدمة في الداخل كانت تأتي من قطاع سيارات مختلف وأكثر تكلفة، كل هذا بفضل المواد المعاد تدويرها (لحفاظ أكبر على البيئة) التي استخدمتها رينو في بنائها، لتحل محل معظم المواد البلاستيكية الصلبة التي كنا نحصل عليها داخل زوي سابقاً. فعلى سبيل المثال، هذا شيء رأيناه للتو في سيارة فولفو XC40 زاران التي قادها قبل أسبوعين ويمكنك أن ترى هنا، تأتي هذه المواد من قصاصات القماش المعاد تدويرها، وأحزمة الأمان القديمة، وألياف الزجاجات البلاستيكية، إن الجمع بين البلاستيك اللين وهذه المواد يمنحك الشعور بأنك تقود سيارة فاخرة تقريبًا.

في هذا الصدد، سألت رينو عما إذا كان هذا أكثر تكلفة لإنتاج واستخدامه على المركبات عوضاً عن البلاستيك الذي اعتدنا عليه، كان الجواب "لا"، وبالتالي، فإن هذا أمر مثير لجميع مصنعي السيارات للبدء في تقديم هذه المواد بدلاً من البلاستيك الصلب حيث أن مثل هذه المواد صديقة أكثر للبيئة، وتعزز من إحساسك بالجودة ولا تزيد التكاليف.

جودة مواد زوي الجديدة

وبهذا أختم لكم رأيي برينو زوي الجديدة، التي ستصل للشرق الأوسط بحلول أوائل عام 2020، هذه السيارة الكهربائية الصغيرة دليل حي على أن السيارات الكهربائية بتحسن مستمر من حيث المنتجات والخدمات والجودة والميزات والتصميم، هذا الجيل الثالث يعزز ثقتي بأن قطاع السيارات الكهربائية على الطريق الصحيح، وإذا اختبرت قيادة زوي الجديدة بنفسك، بالتأكيد سيصلك نفس هذا الشعور. الآن، ما الذي يجب علينا فعله حتى تنجح السيارات الكهربائية في منطقتنا؟ المعلومات التي أشاركها أدناه هي من تقرير يلاموتور الأول عن السيارة الكهربائية:

زوي

1 – الوعي العام: مشتري السيارات جاهلون حول الإمكانات الحقيقية للسيارة الكهربائية، كشف التقرير أن المفاهيم تتغير عندما يقود الأشخاص أو يمتلكون سيارة كهربائية بأنفسهم، يجب على جميع أصحاب المصلحة أن يتحدوا لوضع مشتري السيارات وراء عجلة القيادة وتجربة السيارات الكهربائية بأنفسهم لتغيير مفاهيمهم حول مثل هكذا سيارات، إنها سيارات جيدة ومليئة بالتكنولوجيا ومتعة القيادة، تحتاج وسائل الإعلام بشكل خاص إلى إيلاء المزيد من الاهتمام لهذا الموضوع، للتثقيف والإعلام لبناء مستقبل أكثر استدامة.

2 – الاختيار: الذي يرتبط بثقة المستهلك، سيبدأ مشتري السيارات "الثقة" بالسيارات الكهربائية عندما يرونها على الطريق. لكي يحدث هذا، يتعين على الشركات المصنعة البدء في جلب المزيد من السيارات الكهربائية إلى المنطقة، فحتى الآن، التسويق الحالي لمثل هذه السيارات موجه نحو نوعية محددة من العملاء، بدلاً من الجمهور العام، ومع هذا النهج قد يستغرق عقودًا لتطوير نظام النقل الكهربائي، أشعر أن المصنعين الصينيين سيلعبون دورًا رئيسيًا بهذا لأنهم معروفون باسم "الخيار الميسور" في السوق، الاختيار والثقة أيضا مرتبطتان بالنقطتين اللاحقتين أيضاً.

زوي

3 – السعر: حاليا، السيارات الكهربائية غالية جدا، على سبيل المثال، ستكون سيارة رينو زوي معروضة للبيع بحوالي 140،000 درهم إماراتي ويمكنك الحصول على سيارة تعمل بالبنزين بنفس القوة والجودة والميزات مقابل حوالي 50،000 درهم فقط، في جميع الأسواق الأخرى، يقدم القطاع الحكومي إعانات تصل إلى 10،000 دولار أمريكي (36،700 درهم) لتشجيع مشتري السيارات على التغيير وشراء سيارة تعمل على الكهرباء، شيء من هذا القبيل سيؤدي في النهاية إلى وصول زوي إلى نقطة حول 100,000 درهم إماراتي، بينما سيظل إمتلاكها المبدئي أكثر تكلفة، إلا أن إمتلاكها لمدة خمس سنوات مثلا قد تكونمعقولة ومجدية خاصة مع التوفير في استهلاك الوقود والصيانة، كما شاركت هذه الرحلة مع بعض الزملاء الكوريين الذين ذكروا هذه الأيام أن القطاع الحكومي بكوريا بدأ بالتراجع عن تقديم هذه المزايا لملاك السيارات الكهربائية، تم وضع هذه المحفزات لتمكين مشتري السيارات الكوري من اعتماد السيارات الكهربائية بشكل أسرع، ولكن بمجرد أن وصل عددهم لمستوى معين وبدأت كرة الثلج في التدحرج، لم يعد بإمكان الحكومة الإبقاء على هكذا محفزات.

زوي

4 - إنشاء محطات الشحن في المباني السكنية: في حين أن دولة الإمارات العربية المتحدة لديها واحدة من أفضل النسب عندما يتعلق الأمر بمحطات الشحن لكل سيارة كهربائية، لا نزال بحاجة إلى معرفة كيف سنقوم بشحنها في المنزل؟ على سبيل المثال، إذا كنت تعيش في مبنى سكني مثلي، فلن تكون هناك طريقة لتتمكن من شحن سيارتك الكهربائية إلا إذا كنت محظوظًا بما فيه الكفاية وفتحة وقوف السيارات بجانب مقبس الحائط. وفي هذه الحالة ، من سيدفع ثمن استهلاك الكهرباء؟ في النهاية ، تحتاج المباني إلى بناء محطات شحن مرتبطة بحسابك مع هيئة الكهرباء، وأي شحن لسيارتك سيتم تعيينه لفاتورة DEWA لشقتك. وكمثال آخر، إذا كنت تعيش في فيلا، على الأرجح تستأجرها، فهل ستستثمر أنت أم مالك العقار في محطة شحن المنزلي؟ إذا لم تقم بذلك، فستحتاج إلى توصيله بالمقبس العادي وسوف يستغرق الشحن وقتا طويلا جداً، ولن تتمكن من الحصول على ميزة الشحن المجانية نظرًا لأنها تنطبق فقط على محطات الشحن العامة.

إلى حد ما، اعتماد السيارات الكهربائية في منطقتنا قد بدأ بأخذ مجراه وخاصة بدولة الإمارات التي تقود هذه المسيرة بخطى ثابتة، ولكنه ليس بالأمر السهل، فهو يواجه الكثير من العقبات والتحديات ليتقدم بشكل أسرع، هذه التحديات التي يجب على كل من الشركات المصنعة والحكومات على حد سواء برأيي العمل معا لمواجهتها وحلها.

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل:

هل تريد بيع سيارتك؟

قم ببيع سيارتك مجاناً على يلاموتور. لدينا كل ما يلزم لجعل عملية بيع سيارتك سهلة على منصتنا بشكل سريع

  • 100% مجاناً
  • 500,000+ مشتري شهرياً
  • 115,000+ بائع راضٍ عن الخدمة
  • 200+ سيارة يتم بيعها يومياً