لاند كروزر تقطع مسافة تقارب المليون كيلومتر

 

دبي، 31 أكتوبر 2012: سجلت سيارة لاند كروزر بيك أب المملوكة للحكومة، مسافة قاربت مليون كيلومتر، ويأتي هذا الإنجاز كمعلم بارز آخر، في التاريخ الأسطوري لواحدة من أفضل السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات من تويوتا.  

وحققت لاند كروزر، عبر تاريخها الطويل والشهير، إنجازات كبيرة لا مثيل لها، مقارنة بأي مركبة أخرى. ورسخت الإمكانيات منقطعة النظير، في القيادة على التضاريس القاسية وغير المألوفة، مكانتها باعتبارها المركبة بالمفضلة بالنسبة للأفراد والمؤسسات، التي تتطلب سيارات تتحمل هذه الظروف لسنوات وسنوات. وتطورت لاند كروزر من مجرد مركبة للقيادة على الطرق الوعرة، لتصبح سيارة رياضية متعددة الاستخدامات كاملة الحجم فاخرة، حيث تم إضافة المزيد من مزايا الراحة والخصائص التقنية. 

وقال سيمون فريث، مدير إداري، الفطيم للسيارات تويوتا: "اكتسبت لاند كروزر شهرة متميزة، لكونها مركبة تسجل إنجازات لافتة. وتضيف السيارة التي نتحدث عنها اليوم المزيد لهذا التاريخ. ويعتبر الوصول لـ 1.000.000  كلم، فصلاً آخراً في التاريخ المشرّف لهذه السيارة". 

وأضاف: "لا يقتصر الإنجاز الذي تم تسجيله، على عدد الكيلومترات الذي قطعته هذه السيارة، ولكننا نأخذ بالاعتبار كذلك الكلفة المنخفضة للصيانة، والتي تقارب 0.101   درهم لكل كيلومتر". 

وأشار: "يثبت هذا الأمر المكانة المميزة التي تتمتع بها تويوتا، في بناء مركبات موثوقة وذات قدرة كبيرة على التحمل، بكلفة إجمالية للملكية رائدة المستوى". 

علق حميد سلطان المطيوعي، المدير التنفيذي لورشة حكومة دبي، التي قامت بعمليات صيانة المركبة: "تم استخدام لاند كروزر بيك أب، في عمليات الزراعة والنقل، متحملة أقصى ظروف الطقس والتضاريس. وقد قمنا بعمليات صيانة هذه المركبة  لمدة 9 سنوات، وبوسعي التأكيد لكم، أن الكلفة الإجمالية للملكية لا تُقارن مع أي مركبة أخرى".  

وطرحت الفطيم للسيارات مؤخراً، لاند كروزر بيك أب 2013، والتي جاءت بقائمة من المزايا، مثل خيار القمرة المزدوجة، وصندوق التبريد، وجهاز نفخ الإطارات، وخطاف سحب جديد، إضافة إلى التصميم المحسّن.

وتتمتع الفطيم للسيارات بحضور مميز، في أساطيل العديد من الهيئات الحكومية في جميع أنحاء دولة الإمارات، نظراً لانخفاض كلفة الملكية، والموثوقية الكبيرة التي تتسم بها.  وستواصل المركبات الحالية والمستقبلية المصنّعة من قبل تويوتا، إرث الشركة في توفير مركبات عالية الجودة، والتي تؤدي دون شك إلى تعزيز علاقة الفطيم للسيارات، مع العديد من الدوائر الحكومية وشبه الحكومية في الدولة.

هل لديك تعليق؟ اكتبه بالأسفل: